الرئيسية أخبار نداء إلى دول المغرب العربي

نداء إلى دول المغرب العربي

0
0

بناء على ما وصلت إليه الأزمة بين السعودية واليمن، فإنني أدعو الحكومة الموريتانية، ومن خلالها الحكومات المغاربية، إلى التدخل الفوري في حل الأزمة القائمة بين الحوثيين في اليمن والمملكة العربية السعودية والتي شهدت تصعيدا خطيرا هذه الأيام حيث أصبح هذا التصعيد يهدد استقرار المملكة وأمنها بوصفها حاضنة مقدسات المسلمين مما يستدعي تدخل الأشقاء الفوري لإيجاد صيغة تنهي هذا الصراع بين مليشا الحوثي والمملكة وذلك لوضع حد لهذه الازمة المستفحلة منذ سنوات.

وعليه، فإنه بات لزاما على دول شمال وغرب إفريقيا، وخاصة موريتانيا والمغرب والسينغال، إضافة إلى بعض الدول الإسلامية في قارة آسيا، التحرك من أجل إيقاف الحرب بين الأشقاء في اليمن والسعودية، حيث لارابح ولا خاسر إلا العرب والإسلام.

وبالتالي يعتبر السكوت عن هذه المأساة وتجاهلها غير مبرر.

كما أن مكانة المملكة العربية السعودية عزيزة وغالية بالنسبة لكل المسلمين، والمحافظة على أمنها واجب كل مسلم خاصة الدول الإسلامية والعربية.

كما أطالب – في نفس السياق – بوضع حد لمعاناة شعب اليمن الذي عانى كثيرا من هذه الأزمة الخطيرة حيث بات الجميع يتفرج عليها وكأنها لاتعنيه وكذلك أطالب بإنقاذ منطقة الخليج وشبه الجزيرة العربية من ويلات هذه الازمة عن طريق امتصاص التوتر والصدام الذي أصبح مزعجا وينذر بكارثة لايعرف أحد أين ستنتهي وماذا ستقود إليه من مآسي وفوضى لافتة.

محمد ولد محمد الحسن

خبير اقتصادي

رئيس المعهد الدولي للبحوث والدراسات الاستراتيجية

17/09/2019